“مكافحة العدوى” تختتم دورة تدريبية في مستشفى الولادة بالأحساء

افتتح سعادة مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء الأستاذ عبدالحميد بن عبدالله العمير،يوم الأحد الموافق 18/6/1437 هـ فعاليات برنامج الدورة التدريبية الاحترافية لفنيي التعقيم المركزي تحت عنوان “جوهر العمل في أقسام التعقيم ووحدة المناظير”و يستهدف عدد ستين فنيي من العاملين في التعقيم و المناظير، والذي تنظّمه إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية ممثلة بقسم التعقيم، وبدعم وبمشاركة من فريق التعقيم المركزي وبالتعاون مع مستشفى الولادة والأطفال والمقامة في قاعة التدريب والتعليم المستمر بالمستشفى.

DSC_0826

 

 

وتهدف الدورة إلى ضمان سلامة المريض من الإصابة بالعدوى، من خلال رفع كفاءة الممارسين الصحيين العاملين في أقسام التعقيم المركزي بالمستشفيات ومواكبة المستجدات العالمية في مجال التعقيم المركزي .
في بداية البرنامج، الذي افتُتِح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، حيث رحّب منسق التعقيم المركزي بالمحافظة عدنان علي الهاشم بالحضور بكلمة ألقاها نيابة عنه الأستاذ علي الحسين ، ووجه الشكر لجميع المحاضرين والداعمين لهذا البرنامج، مشيرًا إلى أن تقديم الرعاية الصحية بإتقان هي من أجلّ الأعمال وأقربها عند الله تعالى، مشددا على أن مكافحة العدوى والبحث عن أفضل السبل لمنع انتشارها هي من المهام الرئيسية والأساسية للممارسين الصحيين العاملين في أقسام التعقيم المركزي.
وتحدثت مديرة إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية بمحافظة الأحساء الدكتورة حنان بنت أحمد الشيخ، عن معدلات عدوى المنشآت الصحية في العالم، وكذلك عن عدوى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في المستشفيات، وخطرها في ارتفاع نسبه المرضى والوفيات، فضلًا عن أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية المعيارية في خفض معدلات العدوى.

IMG_1171

 

DSC_0893

وأضافت: أن التعقيم له دور أساسي باعتباره أحد الإجراءات المعيارية، تبرز من هنا أهمية دورات التعقيم التي تهدف إلى إكساب فنيين التعقيم المهارات المنهجية التي تساعد في تطوير وجودة العمل خاصة بما يتعلق بالتدخلات الجراحية، لافتةً إلى سعي مديرية الشؤون الصحية لتطوير أقسام التعقيم في المنشآت الصحية بالمحافظة.
وشهد نهاية الحفل، تكريم الجهات الداعمة والمحاضرين والمنظمين من خلال تقديم الشهادات والدروع التذكارية لهم من قبل راعي الحفل، ومن ثم بدأ البرنامج العلمي للدورة .


IMG_1178

IMG_1158

 

 

اترك تعليقا